مقالات

ستوديو مصر
مصنع الإبداع
كمال رمزي

ظل السينمائيون الأوائل في مصر يغامرون بمبادارتهم الفردية المحدودة حتى جاء ستوديو مصر ليحول السينما المصرية الي صناعة متكاملة وركيزة من ركائز الإقتصاد.

دائرة الضوء
رائدات السينما المصرية
ياسمين الضرغامي

تدين السينما المصرية بالفضل في نجاحها إلى حد كبير لنخبة من السيدات اللاتي أسهمن في تشكيل وصياغة هذه الصناعة في أيامها الأولى، سواء من خلال إنشاء أولى شركات الإنتاج، أو بناء الاستوديوهات الحديثة، أو رعاية المواهب التي كانت لا تزال براعمًا تتفتح.

ذكرياتي

مارى كويني هي نجمة سينمائية مصرية كبيرة، شهد عام 1929 أولى خطواتها فى عالم صناعة السينما المصرية. من التمثيل، إلى الراكور، إلى المونتاج، مرت كويني بجميع مهام صناعة الفيلم. حالياً، تشترك ماري كويني مع ابنها نادر في ملكية "ستوديو جلال"، حيث ينتجان الأفلام التي تحوز أفضل التقديرات في سوق الفيلم العربية.

سنوات البوتقة في تاريخ السينما المصرية
(٥٢-١٩٤٥)
أحمد يوسف

شهدت السينما المصرية عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية مرحلة غير مسبوقة من النضج والتطور الفكري على يد جيل من المخرجين الذين سيكون لهم شأن كبير فيما بعد

السينمائيون وطموحات مابعد الثورة

عقب ثورة 1952، رغم النجاح الذي حققته السينما في مصر على مدى عقود، إلا انها لم تتعدى حدود اقليمها العربي، وكانت لاتزال تعاني من مشكلات مزمنة كان يأمل العاملون بالسينما حلها. وهنا ننشر الخطاب الذي وجهه المخرج فطين عبد الوهاب نيابة عن نقابة السينمائيين الي الصاغ صلاح سالم وزير الإرشاد آنذاك، والذي نشرته مجلة "الفن" عام 1953 في عدد خاص حمل عنوان "الفن والحرية".

سينما بديلة، من إنتاج الدولة
في يوم من الأيام..
مي التلمساني

رغم عدم استمرارها، كانت المؤسسة المصرية العامة للسينما، بما أنتجته من أعمال هامة، مثالاً لأهمية دور الدولة في دعم السينما الغير تجارية.

آفاق جديدة
ماجي مرجان

تدين السينما المصرية بالكثير لمخرجين طموحين تمردوا على قاعدة "الجمهور عاوز كده"

الرقص والراقصات في السينما المصرية
روبرتا دورتي

على الرغم من صعوبة تقبل المجتمع لمهنة الراقصين، ألا ان هذا المجتمع نفسه مولع بالرقص والإستعراض حتى ان الفيلم الذي يخلو منهما غالباً ما يفشل جماهيرياً

رواية لم تكتمل
الأفلام التسجيلية المصرية في الفترة من 1912 إلى 1980
فيولا شفيق

مشروع قومي تأثر بالأجواء والتوجهات السياسية ولم يحظ بالنجاح المطلوب رغم دعم الدولة له.

أرشيف الفيلم المصري
حكاية إهمال.. مثابرة.. وشغف
ياسمين دسوقي

جولة في أرشيف السينما المصرية، الذي يكاد لا يكون موجوداً، تصحبنا فيها مسؤولة أرشيف "“سيماتك”"؛ مركز الفيلم البديل بوسط القاهرة، ومساحة تحتفي بتنوع وجمال وقوة الأفلام المحلية والعالمية.

...وفي الأسكندرية،
تحركت الصور
سامي حلمي

تدين السينما المصرية ببدايتها لمجموعة من السكندريين المغامرين الذين حولوا انبهارهم بتكنولوجيا حديثة إلى صناعة قومية مزدهرة.